أهلا بكم في حلقة جديدة من سلسلة حلقات مفاتيح النجاح و المفتاح رقم ٤

"ابني عادات نجاح بسيطة فى حياتك اليومية"

فيه مقولة إنجليزية بتقول:

“Motivation gets you in the game but habits keep you there”

معني المقولة دي بالبلدي كده انك تقدر بشوية حماسة و  تشجيع انك تدخل لعبة النجاح...لكن اللي هيخليك تستمر علي النجاح هي عادات جديدة تكتسبها وتبنيها فى حياتك اليومية….و تفضل جوه اللعبة و ما يحصلكش "game over"

بمعني: هتتفرج على فيديوهات أسلوب و تتشجع، و تقوم تشتغل، أو تروح تلعب رياضة، أو تقوم تذاك " يارب تقوم تذاكر يارب "...… يوم و التانى و هتلاقى نفسك هبطت و زهقت و محتاج يكون عندك نفس الحماسة تانى، بس مش بسهولة الموضوع ده يحصل و مش بسهولة نتحمس من جديد….. خلينا واقعيين. (scene 1)

طيب نعمل ايه و ايه الحل؟؟؟

الموضوع بيشتغل كالأتي علشان تفهمه كويس :

هتتشجع و تتحمس بفكرة ….وبعدها لازم تخلق عادات فى حياتك اليومية  تخليك تفضل مستمر على النجاح للوصول لفكرتك، حتى بعد ما الحماس و التشجيع يروحوا و تبدأ تهبط و توقف اللي كنت بتعمله، سواء تبطل انك تذاكر او تبطلي تعملي رياضة….و هكذا.  

كل يوم تعمل حاجة بسيطة، عادة نجاح و لو بسيطة جدا، أو حتى من كتر بساطتها تحسها حاجة غبية، بس ما تستهونش بأى حاجة بسيطة بتعملها لأن كله بيجمع فى الأخر.  (scene 2)

مثلا مثلا نفسك وزنك ينقص مثلا، عادة واحدة بسيطة اخلقيها فى يومك لتحقيق ده، زى أنك تبطلى تاكلى بليل، أو تمنعى العيش، أو تلعبى ١٠ دقايق رياضة، أى حاجة ولو بسيطة…(scene 3)

مثال تانى..اتفرجت على فيديوهات أسلوب للمذاكرة و اتشجعت و قمت قطعت الدنيا مذاكرة، بعد كده جيت تانى يوم ها؟،  أه قمت ذاكرت بس نص نص مش زى امبارح - ها و بعد كده تالت يوم ها؟ -  مش طايق اذاكر، مش قادر أذاكر و لا ابص فى كتاب!!… يبقى تستنتج من اللى بيحصل ده ايه؟؟  أن الموضوع مش متوقف فقط على التشجيع والتحميس، ده ليه أبعاد تانية و أهمها أننا نخلق عادة نجاح كل يوم و لو بسيطة توصلنا لهدفنا اي كان(scene 4)

يعنى فى مثال المذاكرة مثلا ممكن مثلا يعنى مجرد مثال، أن لازم كل يوم تقرأ فقط قراءة فقط الأسئلة بالأجوبة لأى درس من أى مادة من أى منهج، مجرد قراءة فقط بالأسئلة بأجوبتها، زى ما بتقرأ كتاب كده من غير ما تجهد ذهنك فى الحفظ و المذاكرة، بس يبقى على الأقل قرأت حاجة من3 المنهج.( Scene (5

و مش عايزة  برده أنسى الأمهات فى المعنى اللى بتكلم عنه النهاردة، و عايزة أدى مثال عن عادة نجاح ممكن تكتسيبها و تفرق فى حياتها أو حياة أولادها.

معظم الأمهات لما يجوا أولادها يناموا، بيقعدوا يبصوا ليهم و هم نايمين و يسرحوا فى قد ايه أن ضميرهم مأنبهم اتجاهم، و يفتكروا أحداث فى اليوم حصلت تخلى ضميرهم يأنبهم زيادة…..زى مثال: أن ابنك طلب منك تقرأى له قصة و أنت ما أهتمتيش علشان وقتك ضيق ووراكى حاجات بالنسبة لك أهم.

أو أن بنتك جت بتحكيلك عن حاجة حصلت معاها فى المدرسة، و أنت ماعطيطيش لها ودن...وهكذا أمثلة كتير.

( Scene (6

فمن الممكن كمثال و فكرة برده أن الأم تحط فى دماغها حاجة بسيطة أوى تعملها لأولادها، تخلى ضميرها مرتاح، مثال بسيط: حسسى أولادك بحبك ليهم كل يوم، أنك تفتكرى تقوليلهم أنك بتحبيهم أوى فكرة بسيطة و هتفرق معاهم جدا و تنفيذها سهل .  

أو أنك تنقى يوم فى الأسبوع ثابت ( الخميس مثلا)على أساس عندهم أجازة الجمعة من المدرسة، تتفرجوا فيه بالليل على فيلم يختاروه، و تعملى لهم فشار أو بيتزا، هيتبسطوا أوى و لما يكبروا هيفتكروا الحاجات ده جدا.

ده كان ببساطة المفتاح الرابع من سلسلة حلقات مفاتيح النجاح، أكتبوا لينا أكتر حاجة استفدتوها من الحلقة كانت ايه، و ممكن تبدأوا تنفذوا ايه من الأفكار اللى فيها.

يا رب تكون الحلقة عجبتكم واستفدتم منها، و يا ريت تعملوا شير ليها و اللايك طبعااوعوا تنسوه …

انتظرونا مع مفتاح جديد من سلسلة حلقات مفاتيح النجاح.